التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف / ه المميزلهذا اليوم 
قريبا
الشاعر عبدالله بن ذعار السويدي يوجه الدعوة إلى قبيلته لحضور مناسبته عند الدواسر
بقلم : اعلامي السودة

آخر 10 مشاركات
الشاعر عبدالله بن ذعار السويدي يوجه الدعوة إلى قبيلته لحضور مناسبته عند الدواسر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          أفراح آل بريكان بمناسبة زواج الشاب مشعل بن تركي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          موقع يعلمك الوظائف متى تنزل يوميا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 26 - المشاهدات : 5685 )           »          أدوات الخيل والمهتمين به .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 956 )           »          اذا انت ذكي حلها...؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 2100 )           »          قبل أن تبيع جوالك :4 طرق لمسح الصور والفيديو‏ ... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 1885 )           »          أستامني يادارنا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1328 )           »          الى من يقولون ليس للمحاورات شعبيه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 23 - المشاهدات : 17958 )           »          لغز جديد من أخوكم العوهلي من يحله ؟؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 1227 )           »          قصص عن الغيهبان المري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 3234 )


العودة   شبكة ومنتديات قبيلة السودة الرسمية > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام

 
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2011, 11:50 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد نتوقع تميزه??
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية التاج

البيانات
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـوية: 286
المشـاركات: 214
بمعدل : 0.06 يوميا
 
أخر مواضيعى
التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
التاج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي الأدوات الإعلامية والسياسات الصهيوامريكية

الأدوات الإعلامية :اولا

قناة الجزيرة ودورها في تنفيذ الخطة :

بدأت قناة الجزيرة بثها نهاية عام 1996 م بعد أن ولدت من رحم هيئة الإذاعة البريطانية باللغة العربية واشتهرت القناة بشكل واضح بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر والتي نقلت خلالها الجزيرة أحداث أفغانستان وتفردت بنقل أشرطة أسامة بن لادن المرئية والمسموعة كما تفردت بعقد لقاءات مع قادة طالبان وبعض قيادات القاعدة وتعتبر قناة الجزيرة أخطر أدوات مشروع الشرق الأوسط الجديد حيث استغلت القناة التغييب الإعلامي الذي يعيشه الشعب العربي لتظهر كقناة وحيدة تنقل الحدث كما هو و تهدف القناة إلى أهداف خطيرة منها :
أولا / إظهار الحركات الإسلامية كقوة مناهضة لأمريكا وتشكل خطر على السياسات الأمريكية :
تعتبر قناة الجزيرة هي أكبر لاعب ساهم في تمرير في كذبة أكبر التاريخ الحديث وهي كذبة أحداث الحادي عشر من سبتمبر كما استطاعت أن تصور القاعدة كقوة قادرة على مواجهة القوة الأمريكية من خلال نقلها لتصريحات ابن لادن وتفردها بهذه التصريحات كما أنها ساهمت بشكل كبير في تبرير الهجوم الأمريكي على أفغانستان بتمريرها لكل تلك الكذبات الكبرى والتي ينكرها حتى الغرب أنفسهم وقد أظهروا كثيرا من الدراسات والأفلام التي تنفي علاقة القاعدة بماجرى في أبراج التجارة وهي بذلك ساهمت في صناعة عدو جديد للولايات الأمريكية بعد هزيمة الاتحاد السوفيتي التي استخدمت فيه أمريكا العرب والمسلمين كسلاح لإسقاطه وهذا ما يسمى بفن صناعة الأعداء وباسم هذا العدو تم تنفيذ أجندات كثيرة لمشروع الشرق الأوسط الجديد من خلال مايسمى بالحرب على الإرهاب.
ثانيا : إشعال الفتن بين الأنظمة العربية ومحاولة الوقيعة بينها :
ساهمت قناة الجزيرة بشكل كبير في تأجيج الصراعات بين الأنظمة العربية بهدف تفرقتها وإبعادها عن تكوين أي قوة موحدة يمكنها أن تكون عائق لإقامة المشروع الشرق أوسطي في حين أنها تتغاضى عن اللاعبين الآخرين الذين يشاركونها في تنفيذ خطط المشروع كإيران مثلا...
ثالثا / استغلال القضايا الإسلامية وإظهار عجز الأنظمة العربية عن تقديم الدعم لهذه القضايا وإشعال الفتن داخل البلدان العربية من خلال التركيز على فساد هذه الأنظمة ومشكلات شعوبها كالفقر والبطالة والتهميش والكبت والاضطهاد وغيرها :
وهي بهذا الهدف تخدم خطة المشروع الذي يسعى إلى تغيير الأنظمة العربية التقليدية التي تقف عائقا أمام المشروع الشرق أوسطي كما أنها تستغل عواطف الناس من خلال نقل معاناتهم وإثارتهم على هذه الأنظمة لإسقاطها لتعيش هذه البلدان فوضى خلاقة تسمح للغرب بالاستئثار بالثروات وتقاسم كعكة هذه البلدان مع الشركاء ومن ثم إقامة حكومات جديدة غير مناهضة لدولة إسرائيل وقابلة للتطبيع بشكل كامل والتعاون التجاري الاقتصادي الذي ستسيطر عليه إسرائيل في المنطقة مع ضمانها استمرار وصول مخصصاتها من الثروات الشرق أوسطية. كما أنها تسعى لتفتيت هذه الأنظمة كما نرى اليوم على الواقع في السودان والسعي إلى تقسيم كثير من الدول الكبرى في المنطقة ويكفي في ذلك تصريح برنارد لويس المستشار اليهودي المتأمرك والمؤسس الحقيقي لمشروع تفتيت العالم الإسلامي من باكستان إلى المغرب والذي ألف عشرين كتابا لهذا الهدف حيث يقول في مقابلة أجرتها وكالة الإعلام معه في 20/5/2005 م قال الآتي بالنص : "إن العرب والمسلمين قوم فاسدون مفسدون فوضويون ، لا يمكن تحضرهم ، وإذا تركوا لأنفسهم فسوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات بشرية إرهابية الحضارات تدمر ، المجتمعات وتقوض ، ولذلك فإن الحل السليم للتعامل معهم هو إعادة واستعمارهم احتلالهم ، وتدمير ثقافتهم الدينية الاجتماعية وتطبيقاتها ، وفي حال قيام أمريكا بهذا الدور فإن عليها أن تستفيد من التجربة البريطانية والفرنسية في استعمار المنطقة ؛ لتجنب الأخطاء والمواقف السلبية التي اقترفتها الدولتان ، إنه من الضروري إعادة تقسيم الأقطار العربية والإسلامية إلى وحدات عشائرية وطائفية ، ولا داعي لمراعاة خواطرهم أو التأثر بانفعالاتهم وردود الأفعال عندهم ، ويجب أن يكون شعار أمريكا في ذلك ، إما أن نضعهم تحت سيادتنا ، أو ندعهم ليدمروا حضارتنا ، ولا مانع عند إعادة احتلالهم أن تكون مهمتنا المعلنة هي تدريب شعوب المنطقة على الحياة الديمقراطية ، وخلال هذا الاستعمار الجديد لا مانع أن تقدم أمريكا بالضغط على قيادتهم الإسلامية -- دون مجاملة ولا لين ولا هوادة -- ليخلصوا شعوبهم من المعتقدات الإسلامية الفاسدة ، ولذلك يجب تضييق الخناق على هذه ومحاصرتها الشعوب ، واستثمار العرقية التناقضات ، والعصبيات القبلية فيها والطائفية ، قبل أن تغزو أمريكا وأوروبا لتدمر الحضارة فيها ". نقلا عن مقالة م. فتحي شهاب الدين بعنوان" مخطط برنارد لويس لتفتيت العالم الإسلامي .

كما يقول هذا الخبيث عن مؤتمر أنابوليس للسلام الذي دعت إليه الولايات المتحدة عام 2007 م : "يجب ألا ننظر إلى هذا المؤتمر ونتائجه إلا باعتباره مجرد تكتيك موقوت ، غايته تعزيز التحالف ضد الإيراني الخطر ، وتسهيل تفكيك الدول والإسلامية العربية ، ودفع الأتراك والأكراد والعرب والفلسطينيين والإيرانيين ليقاتل بعضهم بعضا ، كما فعلت أمريكا مع الهنود الحمر من قبل ". المصدر السابق

ومن هنا يتضح بجلاء أن ماتقوم به قناة الجزيرة من إثارة الشعوب العربية على الأنظمة الحاكمة إنما هو جزء من خطة الشرق الأوسط الجديد الذي تسعى الصهيونية العالمية إلي تنفيذه.
رابعا / إثارة النعرات المذهبية والعرقية :
بحجة الرأي والرأي الآخر وهو الشعار الذي اتخذته قناة الجزيرة حيث قامت هذه القناة بإثارة النعرات الطائفية والعرقية والمذهبية من أجل تهئية العالم العربي خاصة والإسلامي عامة لإقامة الدول القائمة على أساس عرقي وطائفي ومحاولة لجمع هذه الطوائف والمذاهب والأعراق وإبراز قيادات لها تشكل تجمعات يمكنها أن تنشئ أحزابا تطالب بحقوقها في الثروات والحريات والمشاركة السياسية ليتسنى لها إقامة دولا تبنى على أسس عرقية أوطائفية أو مذهبية وهي في هذا تشارك في هدم الهوية الإسلامية التي يسعى لطمسها أعداء الإسلام _ ولمعرفة لمحة عن محاولاتهم طمس هذه الهوية يمكن مراجعة كتاب أجنحة المكر الثلاثة لعبد الرحمن حبنكة الميداني _ وهذا مانشاهده في تقسيم الفلسطينيين إلى قوتين متناحرتين بغض النظر عن عمالة السلطة الفلسطينية التي لم تكن تخفى على أحد من قبل أن تخرج وثائق الجزيرة وكذلك ما يحدث في لبنان واليمن وغيرها من البلدان العربية


منقول للاهمية












عرض البوم صور التاج   رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات قبيلة السودة تصميم ودعم واستضافة هاوي نت